علماء: المحميات الطبيعية مهددة بسبب البشر

وفقاً لتقرير نشرته دورية (ساينس)، أكد الباحثون أن ثلث مناطق الحياة البرية المحمية في العالم تعاني بسبب بناء الطرق وزيادة عدد المزارع ومخاطر أخرى من صنع الإنسان تقوض أهداف حماية تنوع الحياة على الأرض.

وكتب العلماء في تقريرهم: يتعرض ستة ملايين كيلومتر مربع أو 32.8 بالمئة من الأراضي المحمية لضغوط بشرية شديدة من تهديدات تشمل بناء المزيد من الطرق والمدن والمزارع والسكك الحديدية، وتعادل هذه المساحة تقريباً حجم الهند والأرجنتين مجتمعتين.

وتشمل المناطق المحمية الأكثر عرضة للخطر أشجار المانجروف وغابات البحر المتوسط وبعض الأراضي العشبية وغابات السافانا. وقالت الباحثة كريستينا باسكا بالمر: هناك خطورة بالفعل من أن تصنف المناطق المحمية على أنها متنزهات على الورق لذلك تؤكد توصيات جديدة ضرورة أن تقوم البلدان بتحسين تقييم إدارة المناطق المحمية وأن تحاول قدر الإمكان الربط بينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *