القالش: تركيب 12500 ألف بوابة انترنت و11284 خطاً هاتفياً في ريف دمشق

بين المهندس جمال القالش مدير فرع اتصالات ريف دمشق الأعمال التي نفذتها المديرية لتحسين خدمات الاتصالات خلال الربع الأول من العام الجاري حيث بلغ مجموع تركيبات الهاتف الثابت المنفذة منذ بداية العام الجاري 2018 وحتى نهاية الربع الأول منه 11 ألف و284 خطاً هاتفياً مقابل 3750 ألف خط هاتفي خططت لتركيبها خلال هذه الفترة، كما بلغ مجموع بوابات الانترنت المركبة خلال الربع الأول 12 ألف و486 بوابة انترنت adsl مقابل 4500 بوابة فقط تضمنتها خطة التركيبات للأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.‏

وأوضح القالش أنه تم توسيع ثلاث مراكز هاتفية “السبينة – عدرا – معضمية الشام” بنقل التجهيزات إليها من مركز ضاحية قدسيا ونقل كروت “كومبو” من الوحدات التي تم تركيب DSLAM وتركيبها في مواقع أخرى بحاجة لبوابات انترنت وتم وضع وحدتي نفاذ ضوئي في بلدة معربا بالخدمة ويجري العمل حالياً على متابعة وضع وحدة النفاذ في منطقة المعامل التابعة لمركز أشرفية صحنايا في الخدمة إضافة إلى وحدتين إضافيتين.‏

وتابعت المديرية خلال الفترة المذكورة أعمال تأمين خدمات الاتصالات للجهات الحكومية وشركات الخلوي ضمن مجال عمل فرع اتصالات ريف دمشق والمراكز التابعة له حيث تم تركيب 17 بوابة “GSHDSL” لعدة جهات حكومية وخاصة للربط عبر شبكة الـ PDN خدمة VPN-GSHDSL إضافة إلى تأمين دارات منفعة خاصة لعدة جهات وتم تنفيذ 32 دارة “أنظمة E1 دارات نحاسية – رباعي عسكري – دارات 64Kb”، وفي مجال المبيعات ركبت المديرية خدمة الوصل المباشر عبر الـ POP لعدة شركات وتخديم ستة مشتركين بخدمة الـ FTTB وتم تركيب دارات GSHDSL لأربعة عشر شركة.‏

وتواصل المديرية تتبع تنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية في مجال استبدال وتجديد شبكات الاتصالات الرئيسية والفرعية حيث تم وبنسبة بلغت 100% الانتهاء من تنفيذ الأعمال في عدة مناطق في محافظة ريف دمشق هي القطيفة وصحنايا وتل منين وذلك حتى أواخر نيسان الفائت، إضافة إلى الانتهاء من تنفيذ كبل ضوئي بين القنيطرة ودمشق وكبل ضوئي في محاور القلمون واستبدال الشبكة الرئيسية، وتستمر قيد التنفيذ أعمال استبدال الشبكات في مناطق “عين التينة وضاحية الأسد بحرستا وكفر العواميد وضاحية الفيحاء وقطنا”.‏

كما أنهت المديرية المرحلة الرابعة من العقد 20 الموقع مع شركة هواوي لتنفيذ بوابات انترنت وذلك بنسبة تنفيذ بلغت 100% أيضاً.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *