بركان هاواي يسبب انبعاث السحب السامة ويهدد الأمريكيين

وفقاً لما ذكرته شبكة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، امتلأت سماء هاواي بالأمس بغازات سامة ناجمة عن التقاء السيول البركانية المندفعة مع مياه المحيط، ما يضيف المزيد من التعقيد للكارثة البيئية التي بدأت قبل أسبوعين في جزيرة هاواي.

وأعلنت السلطات ضرورة الابتعاد عن أماكن وجود السحب السامة، والتي تولد كيميائيا بمزيج من مياه البحر المالحة وحمم البركان الحارقة، على ساحل الجزيرة الجنوبي.

وتسببت الظاهرة البيئية بزيادة كبيرة وإضافية في غاز ثائي أكسيد الكبريت، ما دفع السلطات إلى التحذير مجددا من حالة التلوث الهوائي الخطير الذي باتت تعيشه هاواي. كما نوه العلماء إلى أن الغيوم المتصاعدة على الشاطئ تحتوي على المركب السام، حامض الهيدروكلوريك، الذي قد يسبب حالات اختناق، وكذلك مشاكل صحية للعيون والبشرة.

والأخطر مما سبق، هو أن العلماء لا يعلمون حتى اللحظة موعد انتهاء ثوران البركان، وبالتالي لا تاريخ محدد لوقف انبعاث السحب السامة كذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *