شويغو: آسيا الوسطى وجهة الإرهابيين الفارين من سورية بعد أفغانستان

حذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو من أن الإرهابيين الذين بدؤوا بالانتقال إلى أفغانستان بعد هزيمتهم في سورية قد يتوجهون لاحقا إلى دول آسيا الوسطى ويشكلون تهديدا خطيرا لهذه الدول.

وكالة تاس نقلت عن شويغو، خلال محادثات مع نظيره الأوزبكي عبد السلام عزيزوف، بأن التنظيمات الإرهابية التي فرت من سورية، بعد اندحارها تتوجه إلى الدول المجاورة لأوزبكستان، ومن بينها أفغانستان، وبما أن الوضع في أفغانستان ليس مستقرا فإن هذا الأمر يمهد الطريق أمام الإرهابيين للتسلل منها بسهولة إلى الدول المجاورة.

وأضاف بأنه من الضروري تدريب الخبراء العسكريين المعنيين بحماية الأمن القومي كي يكونوا على أهبة الاستعداد في حال دعت الحاجة لذلك.

كما لفت إلى أن التعاون العسكري والتقني بين روسيا وأوزبكستان يحمل طابعا مهما ومحددا، مشيرا إلى استعداد روسيا لتدريب أكبر عدد من العسكريين الأوزبك وكذلك إرسال مدربين إلى أوزبكستان لإعداد الخبراء العسكريين.

هذا وكان وزير الدفاع الروسي وصل، أمس، إلى العاصمة الأوزبكية لمناقشة مسائل الأمن الإقليمي والدولي والتعاون الثنائي بين روسيا وأوزبكستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *