فياض: تطهير المناطق المحيطة بدمشق من الإرهاب رسالة انتصار قوية

قال محمد فياض، القيادي وعضو الأمانة العامة بحزب التجمع الوحدوي التقدمي المصري أن تطهير الجيش العربي السوري محيط دمشق من التنظيمات الإرهابية يشكل رسالة انتصار قوية تثبت قدرة الدولة السورية وجيشها الباسل في حفظ الأمن وإعادة الاستقرار لكامل التراب السوري.

وأكد فياض، إن “الجيش العربي السوري حقق انتصارات كبرى في مواجهة عناصر المرتزقة الارهابية التي تعمل وفق مخططات غربية تآمرية كما انتصرت الدبلوماسية السورية في مواجهة كل من يدعم التنظيمات الإرهابية من دول وكيانات دولية”.

وأوضح فياض أن الدولة السورية خرجت من الأزمة التي فرضت عليها منتصرة وأقوى مما كانت عليه واستطاع الشعب السوري أن يحافظ على المؤسسات الحكومية ويلتحم مع جيشه في حرب ضربت التنظيمات التكفيرية ومن صنعها ويدعمها.

ونوه فياض بحكمة القيادة السورية وقدرتها على العبور بالوطن السوري إلى بر الأمان مشددا على أن سورية غيرت في موازين القوى الإقليمية والدولية.

ولفت فياض إلى أن مخططات الغرب التآمرية التي سعت إلى تقسيم وتفتيت المنطقة فشلت بفضل صمود وانتصار سورية على الإرهاب مؤكدا أن سورية دولة تتأصل بها الحضارة وتضرب بجذورها عمق الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *