دواء من السم لعلاج الرجفان الأذيني!

أكد علماء جامعة ديوك الأمريكية فعالية وأمان دواء يدخل في تركيبه سم قوي، ابتكره علماء من نوفوسيبيرسك الروسية ومخصص لعلاج الرجفان الأذيني.

ويستخدم سم ذيفان السجقية (ذيفان الوشيقية)، أو سم البوتيولينوم (Botulinum toxin) بكثرة في مستحضرات التجميل الخاصة بتنعيم التجاعيد، ولكن لم يسبق استخدامه كدواء قبل أن يدخل في تركيب الدواء الروسي.

ويقول خبراء مركز ميشالكين للبحوث والدراسات الطبية الذين ابتكروا الدواء، إنه يشطر البروتين الذي ينشط الناقل العصبي أستيل كولين، مع العلم أن زيادة كميته تؤثر في نبض القلب مسببة الرجفان الأذيني.

وقرر خبراء من الولايات المتحدة إجراء اختبارات مستقلة لهذا الدواء شملت فئة معقدة من المرضى وأكدت نتائج الاختبار فعالية الدواء وعدم خطورته على صحة الإنسان.

وأعلن الخبراء أنه “بعد مضي ثلاث سنوات، اتضح أن تأثير مفعول المادة مستمر، ويخفض خطر تطور الرجفان بنسبة 64 بالمئة ويدخل في تركيب هذا الدواء سم البوتولينوم من النوع A الذي تنتجه بكتيريا clostridium botulinum، إضافة إلى مكونات كيميائية مثل مادة خيتوزان “Chitosan” التي بفضلها يستمر مفعول الدواء لفترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *