شحصيات روسية: مستقبل سورية يرسمه أبناؤها بأنفسهم

أستنكر برلمانيون من روسيا وأوكرانيا المحاولات المتواصلة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها للتدخل في شؤون سورية الداخلية وأكدوا ضرورة أن يرسم السوريون بأنفسهم مستقبل بلدهم.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم قال عضو مجلس الدوما الروسي سيرغي شارغونوف: إن “مستقبل سورية يجب أن يرسمه السوريون بأنفسهم من خلال حوار سياسي دون أي إملاءات خارجية”.

ولفت إلى أن الدولة السورية أنجزت قسما كبيرا من مهمتها الأساسية في محاربة الإرهاب وتمكنت بمساعدة الحلفاء والأصدقاء من دحر التنظيمات الإرهابية التي تكالبت على سورية فيما نلاحظ موقف الولايات المتحدة الرافض للتعاون في العمل على توفير المقدمات الموضوعية للعملية السياسية في سورية ولضمان الحوار بين مختلف القوى السياسية فيها.

ومن جهة ثانية اعتبر شارغونوف أن الأمريكيين بنقل سفارتهم من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة يؤكدون مرة أخرى على نواياهم في زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وفي مقابلة مماثلة اعتبر البرلماني الأوكراني السابق فلاديمير آولينيك أن امريكا تريد أن تبقى الفوضى في سورية وهذا ما شجعت عليه في أوكرانيا وسورية مبينا أن القيادة الأوكرانية سلمت سيادتها للغرب أما سورية فقد رفضت سلب إرادتها وقاومت كل الخطط التي رسمها الغرب بقيادة الولايات المتحدة لها وانتصرت عليها.

وأوضح أولينيك أن واشنطن وحلفاءها يعيقون العملية السياسية في سورية ويدعمون الإرهابيين الذين ترعاهم مع حلفائها لافشال كل حل سياسي يمكن أن يضع حدا للإرهاب والفوضى ويسهم في عودة الحياة الطبيعية إلى البلاد.

بدوره قال الخبير الروسي أرمين غاسباريان: “إن هدف الولايات المتحدة بمقاطعة المحادثات السورية السورية مؤخرا في أستانا والخروج من الاتفاق النووي مع إيران واضح وجلي لأنها لا تريد أن ترى سورية واحدة موحدة كي تتمكن من نهب الثروات الطبيعية منها وسرقة كل ما يمكن سرقته بحرية كاملة”.

ولفت غاسباريان إلى أن الشعب السوري كان وسيبقى حرا مستقلا سيدا على أرضه وحاميا لتاريخه ومن حق سورية أن تحمي استقلالها ووحدة أراضيها مهما كان موقف الولايات المتحدة.

وحول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس أشار إلى أن الرئيس ترامب غريب الأطوار وأن هذا العمل “يصب الزيت على النار لاشعال المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *