قيادة الجيش اللبناني: عيد المقاومة محطة تاريخية مشرقة

أكدت قيادة الجيش اللبناني أن عيد المقاومة والتحرير محطة تاريخية مشرقة يحتفل بها اللبنانيون بقلوب ملؤها الاعتزاز، مستحضرين يوم الانتصار على العدو “الصهيوني”، وترسيخ حدود الكرامة والسيادة الوطنية والتضحيات الجسام التي قدمها الشهداء.

قيادة الجيش أشارت إلى أن الجنوب اللبناني أصبح واحة أمان واستقرار بفضل إرادة أبنائه وجهوزية الجيش للدفاع عنه، بعد أن كان ساحة مفتوحة للعدو، الذي ما زال يواصل ارتكاب المجازر الوحشية والجرائم بحق الشعب الفلسطيني، ويتابع نسج المؤامرات والمخططات الخبيثة إرضاء لأطماعه في الأراضي والمياه اللبنانية.

كما جددت قيادة الجيش ثباتها في الدفاع عن الحقوق المشروعة لأن الحق واضح جلي وليس وجهة نظر خاضعة للمزاعم والافتراءات “الإسرائيلية”، داعية العسكريين اللبنانيين إلى أن يكونوا على أتم الاستعداد للذود عن كرامة بلدهم وأهلهم مهما بلغت المخاطر.

هذا ويحيي اللبنانيون غدا الذكرى الثامنة عشرة لعيد المقاومة والتحرير الذي شكل منعطفا مهما في مسيرة المقاومة الوطنية التي استطاعت الانتصار على العدو ودحره من ارض الجنوب وتطهيره من دنس إرهابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *