إجلاء سكان فلوريدا الأمريكية مع اقتراب العاصفة “ألبرتو”

أخلى آلاف من سكان ولاية فلوريدا الأمريكية منازلهم مع ازدياد قوة العاصفة ألبرتو أثناء توجهها شمالا عبر خليج المكسيك مع توقع خبراء الأرصاد الجوية أن تؤدي إلى فيضانات تشكل تهديدا لحياة الناس في الولايات الجنوبية الساحلية.

وأوضح المركز القومي الأمريكي للأعاصير، إن العاصفة كانت على بعد 165 كيلومترا جنوبي أبالاتشيكولا بولاية فلوريدا المطلة على خليج المكسيك ومن المتوقع وصولها البر بمحاذاة فلوريدا بانهاندل.

وأضاف المركز الذي مقره في ميامي، أن ألبرتو تثير رياحا تبلغ أقصى سرعتها نحو 105 كيلومترات في الساعة ومن المتوقع أن تؤدي إلى سقوط أمطار يصل منسوبها إلى 30 سنتيمترا مجتاحة منطقة تمتد من مسيسبي إلى غرب جورجيا. مشيرا إلى أن العاصفة ستثير بعد ذلك رياحا عاتية وتسقط أمطارا غزيرة مع دخولها تنيسي فالي يومي الثلاثاء والأربعاء.

هذا وشهدت الولايات المتحدة ومنطقة الكاريبي في العام الماضي عددا من الأعاصير المدمرة والتي اجتاحت مناطق من بينها تكساس وفلوريدا وبويرتوريكو وتسببت في أضرار بلغت قيمتها مليارات الدولارات و انقطاع الكهرباء على نطاق واسع وتدمير مئات الآلاف من المباني.

وأصدرت مقاطعة فرانكلين في فلوريدا بانهاندل أوامر بالإجلاء الجبري لجزرها في خليج المكسيك شملت نحو 4200 وحدة سكنية في حين أصدرت مقاطعة تيلور أمر إجلاء اختياري لمناطقها الساحلية.

وأفاد ريك سكوت حاكم فلوريدا إن قوات الحرس الوطني بفلوريدا لديها 5500 فرد مستعدين للانتشار إذا دعت الحاجة لذلك. هذا وأعلن سكوت حالة الطوارئ وم السبت في كل المقاطعات الـ 67 بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *