لافروف: موسكو مستعدة لدعم الاتفاقيات حول تسوية الأوضاع بشبه الجزيرة الكورية

أعرب سيرغى لافروف، وزير الخارجية الروسي، عن استعداد بلاده لدعم الاتفاقيات الملموسة لتسوية الأوضاع بشبه الجزيرة الكورية ولن تتدخل في المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن لافروف قوله للصحفيين بعد لقائه نظيره الكوري الديمقراطي لي يونغ هو في بيونغ يانغ اليوم: “تجري حاليا مشاورات تمهيدية للخبراء بين الولايات المتحدة وبيونغ يانغ ولا نعتقد أنه يحق لنا التدخل في هذه العملية لكن عندما سيكون من الضروري مناقشة هذه الاتفاقيات من قبل المجتمع الدولي فسيتعين على مجلس الأمن الدولي دعمها” مضيفا: “سنكون جاهزين لدعم الاتفاقيات الملموسة التي ستتفق مع مصالح جميع الأطراف المشاركة”.

وشدد لافروف على أن قيادة كوريا الديمقراطية هي التي يجب أن تحدد ما هي الضمانات الدولية التي ستكون كافية بالنسبة لها مشيرا إلى أن تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية تتطلب وقتا وموافقة مفصلة على كل أجزاء الاتفاقيات.

ولفت لافروف إلى أن حل القضية النووية لكوريا الديمقراطية لن يكون شاملا قبل إلغاء كل العقوبات المفروضة عليها مضيفا أن عملية رفع العقوبات ستكون خلال المحادثات المقبلة ويجب أن تكون تدريجية.

من جهة ثانية وفي إطار العلاقات بين روسيا وكوريا الديمقراطية أكد لافروف وجود فرصة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما مشيرا إلى أن البلدين يحضران لتوقيع 3 اتفاقيات للتعاون بين الجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *