ديربي الأندلس لا غالب ولا مغلوب

استضاف ملعب “سوتشي” مباراة مجنونة بين “اسبانيا” و “البرتغال” من العيار الثقيل ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية في كأس العالم المقام في روسيا.

دخل قطبا “الأندلس” المباراة وأعينهم على النقاط الثلاث الأغلى, ولم ينتظر النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو سوى أربع دقائق حتى افتتح باب التسجيل من ركلة جزاء سكنت على يمين الحارس الإسباني “دي خيا”.

واستمر ضغط البرتغاليون خلال الربع الأول من زمن الشوط الأول, قبل أن يفاجئ لاعب أتلتيكو مدريد “دييغو كوستا” المنتخب البرتغالي, ويحرز هدف التعادل في الدقيقة 24 من زمن المباراة.

بعد الهدف تراجع اداء المنتخب البرتغالي, واضطر إلى اللعب في منطقته, بفضل ضغط الخط الأمامي للإسبان المتمثل بالثلاثي “إيسكو”, “دييغو سيلفا”, “انييستا”, الذي شكل خطورة كبيرة على مرمى الحارس البرتغالي.

وبالرغم من المحاولات المتعددة للمنتخب الإسباني, إلا أن رونالدو كسر التوقعات واحرز هدف من تسدية بعيدة غالطت الحارس الإسباني واستقرت في الشباك في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

الشوط الثاني

فرض الإسبان الضغط من الثواني الأولى, ودخلوا بعزيمة النجوم والخبرة, سيطروا فيها على معركة وسط الميدان والخط الهجومي لتثمر المحاولات عن هدف إسباني عن طريق صاحب الهدف الأول في الدقيقة 55.

وبينما الجميع ينتظر توازن وعودة البرتغال, اسقط لاعب وسط اسبانيا “ناتشو فرنانديز” الحلم البرتغالي وأحرز الهدف الثالث لـ “اللا روخا” من تسدية صاروخية في الدقيقة 58 من زمن الشوط الثاني.

في الدقائق الأخيرة كثف المنتخب البرتغالي هجماته على مرمى “دي خيا”, وحصل رونالدو على مخالفة ارتكبها لاعب نادي برشلونة “جيرارد بيكيه”, سددها “الدون” وسط حالة ذهول من الحارس والمشجعين واللاعبين لتستقر في الشباك الإسبانية في الدقيقة 88 من زمن المباراة لتنتهي المباراة “المجنونة” على نتيجة التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكلا الفريقين.

يذكر أن الفريقين يلعبان لحساب المجموعة الثانية ضمن منافسات كأس العالم في روسيا, إلى جانب المنتخب الإيراني متصدر المجموعة, والمنتخب المغربي متذيل الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *