أوروبا تفقد الثقة بإدارة ترامب

 

أكد بونوا كوري أحد أعضاء مجلس إدارة المصرف المركزي الأوروبي فقدان الثقة مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول التجارة الدولية.

كوري صرح لإذاعة “أوروبا1” أن الثقة فقدت للأسف مع الإدارة الأميركية ولا يمكن لأوروبا الاعتماد سوى على نفسها.

هذا وكانت إدارة ترامب أثارت أزمة مع أقرب حلفاء واشنطن، بفرضها رسوماً جمركية على وارداتها من الفولاذ والالمنيوم من الأوروبيين.

المسؤول الأوروبي بين أن ما استنتجه من ذلك، هو أن التكتل لا يمكنه الاعتماد سوى على جهوده وعلى أوروبا أن تنظم صفوفها وتعززها وتنشر قوتها الاقتصادية والاستراتيجية.

كما أشار إلى أن أنظار العالم متوجهة إلى أوروبا، وخاصة فيما يتعلق بالتغيرات المناخية، لأنها وحدها يمكن أن تطبق ما تم الاتفاق عليه في معاهدة باريس.

في الوقت ذاته، قلل كوري من تبعات الإجراءات الحمائية التي تتخذها الولايات المتحدة على النمو في الوقت الحالي، معتبراً أن التأثير سيكون على الأمد الطويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *