مصادر صحفية: مساعدو ترامب يعرقلون اجتماعه مع بوتين

 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” عن محاولات تقوم بها حاشية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بهدف تعطيل رغبته في تنظيم لقاء محتمل مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في تموز المقبل بأوروبا.

الصحيفة نقلت عن مصادر دبلوماسية أمريكية رفيعة بأن ترامب مهتم بترتيب اجتماع شخصي له مع الرئيس الروسي، وأنه كشف عن ذلك علنا بعد أن أجرى الرئيسان مكالمة هاتفية في آذار الماضي، اقترح خلالها الرئيس الأمريكي عقد قمة ثنائية بينهما.

ورغم ذلك، ووفقا لورقة العمل، طلب ترامب من مساعديه تنظيم محادثات ثنائية له مع بوتين في تشرين الثاني 2017، بعد التحدث مع الرئيس الروسي على هامش قمة أبيك في فيتنام.

أحد كبار المسؤولين الأمريكيين ذكر لـ”واشنطن بوست” أنه بعد هذا الاجتماع، أعلن الرئيس إنه يريد دعوة بوتين إلى البيت الأبيض.

ولفتت الصحيفة إلى أن مجلس الأمن القومي الأمريكي، عارض فكرة القمة الثنائية ولم يأخذ كلمات ترامب كطلب رئاسي واجب التنفيذ.

مصدر الصحيفة في الخارجية الأمريكية اعترف بأن هذا الاجتماع يمكن أن يساعد موسكو وواشنطن في حل الخلافات التي طال أمدها بينهما، إلا أن بعض محاوري الصحيفة ذكروا أن الحديث عن قمة بين الرئيسين الأمريكي والروسي سابق لأوانه، نظرا للقضايا الصغيرة العالقة بين البلدين، مثل إعادة المساكن الدبلوماسية الروسية، التي تمت مصادرتها بعد إثارة مزاعم فضيحة “التدخل الروسي في الانتخابات” الأمريكية.

كما اعتبرت الصحيفة أن ترامب لا يزال يواجه مقاومة كبار مساعديه ودبلوماسيين يشككون في قيمة لقائه مع بوتين، ويعربون عن قلقهم من أن محادثات الرئيسين يمكن أن تحجب قمة الناتو.

هذا وكانت وسائل الإعلام الأمريكية ذكرت، في الآونة الأخيرة، أن البيت الأبيض يتفاوض حول عقد قمة محتملة بين الرئيسين، لكن الاستعدادات ما زالت في مرحلة مبكرة، من جهتها، لاحظت وزارة الخارجية الروسية أنه لا يوجد حتى الآن أي تقدم بشأن هذه المسألة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *