البرازيل تتعثر في ليلة سقوط الكبار

استضاف ملعب “روستوف أرينا” أمسية كروية من الطراز الرفيع بين المنتخب البرازيلي “العريق” ومنتخب سويسرا الطموح إلى صناعة المجد في البطولة الأغلى “كأس العالم لكرة القدم”.

مجريات اللقاء:

الشوط الأول:

بدأت سويسرا اللقاء على وقع مفاجئ حيث باغتت المنتخب البرازيلي منذ البداية واستلمت زمام المبادرة , لتشكل أول تهديد حقيقي على مرمى البرازيل عن طريق اللاعب ” دزيمايلي” في فرصة مرت من فوق القائم.

واستمرت أجواء اللقاء على وقع صراع وسط الميدان بضغط متوازن بين الفريقين على مبدأ “هجمة بهجمة “, إلى الدقيقة (20), حيث استعرض اللاعب البرازيلي “كوتينهو” مهارته المعتادة حيث سدد كرة من خارج منطقة الجزاء لتستقر في الزاوية العليا البعيدة عن حارس سويسرا معلناً أول أهداف اللقاء لصالح المنتخب البرازيلي.

وبعد الهدف استمر ضغط “السامبا” لتعزيز النتيجة, لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل بسبب قلة التركيز التي رافقت الخط الأمامي المواجه للمرمى السويسري فضلاً عن صلابة الدفاع الذي منع عدة كرات أن تدخل في شباكه.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الأول, كاد التعزيز أن يأتي عبر ركلة ركنية تابعها المدافع “تياجو سيلفا” برأسه فوق المرمى, لتنتهي مجريات الشوط الأول بتقدم البرازيل بهدف مقابل لا شيء.

الشوط الثاني:

بدأ الشوط الثاني مخالفاً لسابقه, حاول من خلاله نجوم البرازيل استغلال اسبقية النتيجة وشكلوا الخطورة على المرمى السويسري إلا أن هذه الخطورة لم تكلل بالنجاح ولم تحرز أي تقدم يذكر.

وفي الدقيقة (50) جنى البرازيليون ثمار ما اهدروا من محاولات, فعلى عكس مجريات اللعب استطاع المنتخب السويسري أن يعادل النتيجة بضربة رأسية عن طريق اللاعب ” لزوبير” بالرغم من احتجاج “السامبا” على صحة الهدف, بادعائهم أن “لزوبير” ارتكب مخالفة ضد المدافع , إلا أن تقنية الفيديو أثبتت صحة الهدف لتعود المباراة إلى نقطة البداية.

وعلى عكس المجريات، حقّقت سويسرا التعادل في الدقيقة 50، عبر ضربة رأسية لزوبير في قلب مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر، واعترض البرازيليون على الهدف بحجة تعرّض المدافع ميراندا للدفاع من الخلف، لكن الحكم رفض الاستعانة بتقنية الفيديو المساعد.

وبعد الهدف انتفض البرازيليون, والتزموا خطة هجومية لكن الدفاع السويسري كان بالمرصاد ومنع أي منها من الدخول في الشباك, ليعتمد “السامبا” تكتيك “التسديدات البعيدة” على غرار الهدف الأول إلا أن جميع التسديدات , إما تصدى لها الحارس السويسري, أو كانت بدون عنوان إلى جانبي المرمى.

وبالرغم من جميع المحاولات حافظ الفريقان على النتيجة لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما, ويتقاسمان نقاط المباراة الأولى لهما في هذه المجموعة.

وتلعب البرازيل وسويسرا في المجموعة الخامسة إلى جانب صربيا التي تصدرت المجموعة بفوزها في وقت سابق اليوم على كوستاريكا بهدف وحيد ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة كأس العالم.

\انتهى\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *