أنشطة ترفيهية لأطفال السرطان

أطلق فريق “عمرها” التطوعي بالتزامن مع عيد الفطر السعيد حملة لدعم أطفال السرطان تضمنت مجموعة من الأنشطة الرامية لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال المرضى وبث الفرح في نفوسهم بهدف تقديم الدعم النفسي والمعنوي اللازم لهم.

وبين محمد الجدوع مدير الفريق أن الحملة تهدف لتحقيق خطوات تسهم في مساعدة أطفال السرطان ورفدهم بطاقة ايجابية تمكنهم من تجاوز محنة المرض وإدخال السرور إلى قلوبهم.

وتتضمن الفعالية بحسب الجدوع زيارات منظمة ودورية لأطفال مرضى السرطان في عدة مشاف وتقديم الهدايا والورود والحلوى لهم، بالإضافة إلى إقامة أنشطة موسيقية ومسرحية وترفيهية وجلسات دعم نفسي تعزز ثقة الأطفال بأنفسهم وبمحيطهم الاجتماعي، لافتا إلى أن الحملة تشمل أيضا نشاطات توعوية وتفاعلية تقام ضمن أجواء من الألفة والطمأنينة.

بدورها بينت المتطوعة سها خضر أن مثل هذه الفعاليات تعكس عمق اهتمام المجتمع المحلي بهذه الشريحة التي تحتاج إلى عون ومساندة كبيرين الأمر الذي ينعكس إيجابا على مدى استجابة هؤلاء الأطفال لمراحل الاستشفاء والعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *