الجيش اليمني: مقتل وجرح العشرات من مرتزقة العدوان السعودي

تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم من تدمير 20 آلية عسكرية ومدرعة بمن فيها من مرتزقة تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي على اليمنيين وعتاد حربي في الساحل الغربي لليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن مصدر عسكري يمني قوله: إن “العشرات من مرتزقة العدوان سقطوا بين قتيل وجريح جراء العملية النوعية التي شنها الجيش اليمني واللجان الشعبية في منطقة الدريهمي أسفرت كذلك عن تدمير عدد من الآليات العسكرية بطواقمها وفرار من تبقى من قوة المرتزقة المستهدفة” مشيرا إلى أن قوى العدوان عجزت عن القيام بأي عملية إخلاء للجرحى وجثث القتلى من المرتزقة.

ولفت المصدر إلى أن الجيش اليمني ولجانه الشعبية اغتنموا عشر مدرعات بعد فرار طواقمها تاركين أسلحتهم كما نفذوا عملية قطع خطوط الإمداد على قوى العدوان في محاور إضافية في مناطق النخيلة والمجيليس على الساحل الغربي من اليمن.

وبين المصدر أن طيران العدوان يحاول عبر غاراته المكثفة على مطار الحديدة منذ الأمس تعويض خسائره وتغطية الهزائم التي تتكبدها قوى العدوان وفشلها في احتلال محافظة الحديدة والسيطرة على الساحل الغربي موضحا أن الغارات الهستيرية التي يشنها طيران تحالف العدوان أدت إلى تدمير مطار الحديدة وبنيته لتحتية.

وأكد المصدر أن كتائب مرتزقة العدوان التي انسحبت تحت ضربات الجيش واللجان الشعبية في الخط الساحلي تم استهدافها بغارات من طيران العدوان ما أدى إلى تدمير سبع آليات ومقتل وإصابة العشرات من القوى المنسحبة لإجبارها على الاستمرار في المواجهة وعدم الفرار.

ولفت المصدر إلى أن “أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية أعدوا العدة لمعركة الحديدة وفق مختلف السيناريوهات المتوقعة والمفترضة ووفق المعلومات الاستخباراتية وخطط العدوان وتحالفه”.

ويشن تحالف العدوان الذي يقوده نظام بني سعود منذ عدة أيام هجمات على مدينة الحديدة متجاهلا التحذيرات والمناشدات الدولية التي أطلقتها عدة جهات ومنظمات دولية وأممية من عواقبها.

يذكر أن ستة يمنيين بينهم أربع نساء قتلوا في وقت سابق اليوم في مجزرة جديدة ارتكبها طيران العدوان السعودي إثر غارة استهدفت حافلة في مدينة الحديدة في إطار العدوان المتواصل الذي يشنه تحالف عدوان نظام بني سعود على اليمنيين منذ العام 2015 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *