واشنطن تخضع للكيان المحتل وتنسحب من مجلس حقوق الإنسان

أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

جاء القرار الولايات المتحدة على خلفية إدانة المجلس  لجرائم الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني, هذا الشيء الذي لم يعجب الإدارة الأميركية التي كانت ولا تزال الداعم الأكبر والأول لجرائم الكيان الصهيوني وستار لعملياته الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني.

يذكر أن مجلس حقوق الإنسان أصدر قرارا ً في أيار الماضي يدين المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال, داعياً إلى تحقيق دولي بهذه الجرائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *