وكالة أمريكية: آثار معبد بجوبر.. تظهر في تركيا و”الكيان الصهيوني”

 

كشف تقرير لوكالة اسوشيتد برس الأميركية أن قطعا أثرية ثمينة، بينها مخطوطات من كتاب التوراة، سرقت من أحد أعرق وأقدم المعابد اليهودية في حي جوبر بدمشق، خلال سيطرة التنظيمات الإرهابية عليه لتعود وتظهر في تركيا وداخل كيان الاحتلال.

الوكالة التقت بأشخاص وصفتهم بـ”الناشطين” أقروا بأن تلك القطع، بما فيها نسخ من التوراة مصنوعة من جلد الغزال ولوحات نسيجية وشمعدان ومخطوطات أثرية، نقلت من المعبد عام 2013 عندما سيطر الإرهابيون على الغوطة الشرقية، حيث قام ما كان يدعى “المجلس المحلي” لاحقا بتسليم عدد كبير من تلك القطع إلى ميليشيا “فيلق الرحمن” الإرهابية.

كما بينت الوكالة أن مجموعة أخرى من القطع الأثرية سرقت من المعبد في عام 2014 بعد أن سلمت إلى شخص من هذا “المجلس” لتخبئتها في منزله لكنه اختفى معها، ثم بدأت القطع العريقة تظهر واحدة تلو الأخرى في تركيا، بينما تتحدث بعض المصادر بأن الرجل المذكور هرب إلى أوروبا لتصل المسروقات في نهاية المطاف إلى داخل الكيان “الصهيوني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *