احتفالية باليوم العالمي لليوغا على مسرح جبلة الأثري

أقام المركز السوري لليوغا والتأمل باللاذقية وبالتعاون مع السفارة الهندية بدمشق احتفالية على مسرح جبلة الأثري بعنوان “اليوغا من أجل السلام” بمناسبة اليوم العالمي لليوغا الذي يصادف في الـ “21” من حزيران من كل عام.

وتضمنت الاحتفالية عروضا رياضية بمشاركة متدربين من مختلف المحافظات وفقرات منها تمارين الاسنا وهي تمارين جسدية مع التنفس وتحية الشمس التي تمثل روح اليوغا .

وأوضح السفير الهندي بدمشق مان موهان بانوت أن شعار الاحتفال يواكب الحالة التي تعيشها سورية الآن وهي الخروج من الأزمة فيها وعودة الطمأنينة إلى شعبها.

من جهته قال رئيس اللجنة العليا لليوغا والطاقة في سورية مازن عيسى: أنه بعد ثماني سنوات من الحرب الإرهابية على سورية نحن بحاجة لهذه الاحتفالية من أجل أن يعرف العالم أن المجتمع السوري ينادي بالسلام والمحبة، مشيرا إلى أنه تم اختيار مسرح جبلة الأثري لاحتوائه على طاقة كبيرة والتي هي جزء من فلسفة اليوغا للقيام بتمارينها.

الفنان التشكيلي زهير خليفة أحد المشاركين رأى أن اليوغا ترتبط بالفن التشكيلي لأنها تأمل وهي جسد وفكر وروح والفن التشكيلي لا يبعد عن هذه الحالة الروحانية بينما أشارت المشاركة مهدية مهروسة “73” عاما إلى أنها تمارس اليوغا منذ تسع سنوات لكونها تمثل لها الحياة والصحة والسعادة والطمأنينة وتساعد على المحافظة على صحة الإنسان وتجاوز ما يعانيه من مشاكل صحية والحصول على السلام الداخلي الذي يوصلنا إلى السلام الخارجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *