بدء المرحلة الثالثة من أعمال التأهيل والترميم للأسواق القديمة بحمص

بدأت دائرة الآثار والمتاحف بحمص تنفيذ المرحلة الثالثة من أعمال التأهيل والترميم لأسواق حمص القديمة وتشمل أسواق شارع النوري والصاغة والمعرض.

وأكد المهندس حسام حاميش رئيس دائرة الآثار أن المرحلة الثالثة تتضمن أعمال التسقيف والأرضيات والواجهات للمحلات التجارية البالغ عددها 890 محلا تجاريا.

ولفت حاميش إلى أن أعمال التأهيل والترميم للأسواق بدأت العام الماضي بالتعاون مع الفرع الإنمائي للأمم المتحدة “يو ان دي بي”. حيث أجرت الدائرة كل الدراسات اللازمة للأسواق وتم ترحيل الأنقاض وفرز الأحجار الأثرية وإزالة الأسقف المعدنية المخربة التي كانت من التوتياء وتركيب أسقف على النموذج القوسي القديم وتبليط الأرضيات بالحجر البازلتي وإعادة بناء المحال المنهارة بنفس الحجارة القديمة وذلك وفق المخططات الموثقة لدى الدائرة حفاظا على الخصوصية الأثرية والتاريخية لتلك الأسواق.

وأوضح حاميش أن الدائرة كانت أحصت الأضرار التي خلفها الإرهاب في المباني الأثرية التابعة للدائرة والتي قدرت بقيمة 130 مليون ليرة. علما أنه تم إعداد كشف بقيمة 12 مليون ليرة لترميم قبب قصر الزهراوي وإعادتها إلى ما كانت عليه وتم الانتهاء من تنفيذها.

وشدد حاميش على أهمية دور المجتمع المحلي في حماية الآثار والحفاظ عليها لكونها ثروة وطنية لا تقدر بثمن وخاصة أن آثارنا تعرضت لتدمير ممنهج قام به الإرهابيون بهدف طمس معالم العراقة والأصالة والتاريخ لسورية، لافتا إلى أن عدد المواقع الأثرية المسجلة في محافظة حمص تبلغ 108 مواقع إضافة إلى 60 تلا أثريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *