النواب المصري: الانحياز للكيان “الصهيوني” عنواناً رئيسياً لسياسة واشنطن

 

استنكرت لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري بشدة القرار الأمريكي الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

اللجنة ذكرت أن هذا القرار المحبط والصادم يؤكد أن انحياز الولايات المتحدة للكيان “الصهيوني” صار عنواناً رئيسياً لسياستها الخارجية، ويعكس دعم واشنطن ومساندتها لكل الأنشطة المعادية لحقوق الإنسان، ليس فقط في فلسطين المحتلة وإنما في ممارساتها أيضاً، مشيراً إلى دعمها للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة.

ولفتت إلى أن القرار الأمريكي الجديد يأتي ضمن سلسلة قرارات ومواقف أخرى تكافئ الاحتلال على سياساته القمعية والعنصرية الاستيطانية، لزيادة معاناة الشعب الفلسطيني ووضع العراقيل أمام أي حل سياسي منتظر للقضية الفلسطينية.

كما اعتبرت أن المحاولات الأمريكية المستمرة لزعزعة استقرار منظمة الأمم المتحدة والهيئات والمجالس التابعة لها، من اليونسكو إلى حقوق الإنسان وغيرها، لن يسفر إلا عن عزلتها الدولية نتيجة عدم احترامها للقوانين والأعراف الدولية التي تحكم المجتمع الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *