واشنطن تؤكد استعدادها قطع التعاون مع منظمة لحقوق الإنسان

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية نيكي هايلي في رسالة وجهتها إلى “هيومن رايتس ووتش” أمس الأربعاء: “سيبقى من دواعي سرورنا العمل مع المنظمات غير الحكومية التي تشاطرنا الأهداف، لكن ليس مع المنظمات التي تقوض هذه الأهداف”.

وكتبت هايلي: “يجب أن تعلموا أن جهودكم لتعطيل المفاوضات وعرقلة الإصلاح كانت عاملا مساهما في قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس”، وأضافت: “لقد وضعتم أنفسكم إلى جانب روسيا والصين، وفي مواجهة الولايات المتحدة، في قضية حقوق إنسان أساسية”.

وردا على تصريحات هايلي، أصدرت “هيومن رايتس ووتش” بيانا نفت فيه جملة وتفصيلا اتهاماتها، حيث قال المدير التنفيذي لـ”هيومن رايتس ووتش” كينيث روث: “الطريقة المتمثلة بتحميل أحدهم الآخرين المسؤولية عن فشله، تمثل الخبز اليومي لزعماء يرتكبون الانتهاكات حول العالم”.

وتابعت: “لقد اشتهرت نيكي هايلي بتهديدها بتدوين أسماء الذين لا يدعمونها في الأمم المتحدة /على قائمتها السوداء/، لم نكن لنتخيّل يوما أنها ستدرج على هذه القائمة مجموعات مستقلة تدافع عن حقوق الإنسان”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *