طهران: السياسة المزدوجة التي تتبعها فرنسا حيال الإرهاب خاطئة

انتقد حسين أمير عبد اللهيان، المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية، السياسة المزدوجة التي تتبعها فرنسا حيال الإرهاب والإرهابيين مؤكدا أنها سياسة خاطئة.

وطالب عبد اللهيان خلال لقائه اليوم السفير الفرنسي في إيران فرانسوا سمنو الحكومة الفرنسية بإدانة الجرائم التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين داعيا إلى الاهتمام الدولي بالوضع الإنساني في قطاع غزة.

ولفت عبد اللهيان إلى أن استمرار النظام السعودي بحصار اليمن وإغلاق ممر المساعدات الإنسانية الذي تستخدمه منظمة الأمم المتحدة والصليب الأحمر سيؤدي إلى وقوع كارثة إنسانية كبيرة هناك مشيرا إلى ا الادعاءات السعودية بشأن إرسال إيران الأسلحة مجرد ” كذب محض وتاتي للتغطية على الجرائم التي يرتكبونها في هذا البلد”.

بدوره جدد السفير الفرنسي التأكيد على تمسك بلاده بالاتفاق النووي مع غيران موضحا أنها تعتبره مفيدا للاستقرار والأمن العالمي.

وشدد سمنو على ضرورة تسهيل عمليات نقل المساعدات الإنسانية إلى اليمن لمواجهة الأوضاع الإنسانية الكارثية فيه معربا عن إدانة فرنسا نقل السفارة الأمريكية لدى الكيان الإسرائيلي إلى القدس المحتلة باعتباره عملا مناقضا للمواثيق الدولية ولا يمكن قبوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *