تقرير أمريكي: ترامب يتعمد تهميش وزير دفاعه

 

كشفت شبكة إن بي سي الإخبارية الأمريكية في تقرير لها أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بات في الفترة الأخيرة يتعمد تهميش وزير الدفاع جيمس ماتيس ويقلل من الإصغاء لرأيه أو التشاور معه لدى اتخاذ عدد من القرارات المهمة.

الشبكة نقلت عن مصادر في الإدارة الأمريكية أن ترامب لم يعد يستشير ماتيس إلا نادرا في الأشهر الأخيرة، ولا سيما لدى انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني الذي علم به ماتيس من أحد زملائه فقط، أو قرار تعليق المناورات العسكرية الأخيرة مع كوريا الجنوبية.

وأشارت، بهذا الصدد، إلى أن دور وزير الدفاع الأمريكي في صنع القرارات المحورية قد تقلص، وأن الرجلين لم يعودا متفقين كما في السابق.

هذا ولم يكن ماتيس قد تبلغ بقرار ترامب تشكيل القوات الفضائية الأمريكية، الذي أعلنه الرئيس الأمريكي الأسبوع الماضي.

الشبكة الأمريكية أضافت بأن ترامب في المقابل بات يعتمد أكثر فأكثر على نصائح مستشاره لشؤون الأمن القومي جون بولتون أو وزير خارجيته مايك بومبيو.

ووفقا لمصادرها فإن ترامب يعتقد أن وزير دفاعه لا يأخذ بأوامره على محمل الجد ولا يبدي حماسا في تنفيذ توجيهاته.

كما ذكرت أن ماتيس كان يعارض تعيين بولتون مستشارا للرئيس، آذار الماضي، وأن ترامب كان يجري أكثر من اتصال هاتفي مع ماتيس يوميا في الفترة الأولى بعد تسلمه حقيبة الدفاع، إلا أن الأمر لم يعد كذلك في الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *