افتتاح طريق حمص –مصياف حتى حدود الإدارية لمحافظة حماه

إنجاز جديد يضاف إلى الإنجازات التي تحققت على الأرض في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على طريق عودة الحياة الطبيعية ،إنجاز آخر يتحقق في الريف الشمالي لمحافظة حمص الذي تخلص من الإرهاب ووجود المسلحين ،فبعد إعادة افتتاح الطريق الدولي حمص حماه ،تم أمس إعادة افتتاح طريق حمص مصياف حتى الحدود الإدارية لمحافظة حماه بمشاركة رسمية شعبية واسعة تم معها رفع العلم العربي السوري فوق سارية رابطة الشهيد تميم أحمد الشبيبية بتلدو.

وقال الرفيق مصلح الصالح أمين فرع حمص للحزب إن هذا الإنجاز يتحقق اليوم بفضل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وهو إنجاز جديد للشعب العربي السوري وأبناء المنطقة الذين عانوا من الإرهاب ،إنجاز يعيد هذا الشريان لينبض بالحياة بعد توقف لأكثر من ست سنوات.

وقال محافظ حمص طلال البرازي اليوم تم افتتاح الطريق حمص مصياف حتى المناطق القريبة من الحدود الإدارية لمحافظة حماه إضافة إلى الطرق الزراعية التي ترتبط مع هذا الطريق المركزي الذي يؤمن حركة اقتصادية واجتماعية وثقافية بشكل ممتاز عبر كل هذه المناطق وصولا إلى مدينة حمص وهناك الكثير من الأخوة الفلاحين والتجار وطلبة الجامعات والعاملين في الدولة سيعود استخدامهم لهذا الطريق كالعادة كما كان قبل ست سنوات هذه المحصلة الطبيعية تحققت اليوم بفتح هذا الطريق .

وأضاف إن المنطقة تنتج العديد من المحاصيل الزراعية وعودة الحياة للطريق سوف تساهم في عودة النشاط الزراعي من خلال نقل المحاصيل والمنتجات إلى أسواق المدينة.

وأشار اللواء خالد هلال قائد شرطة المحافظة إلى جاهزية الوحدات الشرطية التي تنتشر على طول هذا الطريق لتأمين الأمن والسلامة للإخوة المواطنين وهي جاهزة  للضرب بيد من حديد على كل عابث بالأمن ولن نسمح بأي فوضى وسنقوم بكل مايلزم لإعادة الطمأنينة والأمن إلى الريف الشمالي بالكامل ولدينا الإمكانيات والعناصر والسلاح اللازم لتأمين الطريق والمواطنون متعاونون حيث لم يسجل أي حادث بعد تحرير الريف الشمالي.

المهندس أمين العيسى مدير الخدمات الفنية قال أن ورشات المديرية أزالت السواتر الترابية وفتحت الطريق لدخول الورشات التي أنجزت الأعمال الأخرى.

وقال المهندس محمد غريرمدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور وهي الجهة المنفذة إنه تم إعادة تأهيل الطريق خلال خمسة عشر يوماُ  حيث تمت إزالة السواتر والأنقاض والسيارات المحروقة والمدمرة التي أغلقت الطريق وقامت الورشات بردم الأنفاق على المسافة الممتدة داخل المدن الثلاث تلدو_ كفلرلاها وتل ذهب والبالغة عشرة كيلومترات  بشكل فني.

البعث ميديا || حمص-عادل الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *