زاخاروفا: ضرورة محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه

أكدت وزارة الخارجية الروسية وجوب محاربة التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها في جنوب سورية مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لم تف بالتزاماتها بهذا الشأن.

وشددت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في حديثها الأسبوعي للصحفيين في موسكو اليوم على ضرورة محاربة التنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة تخفيف التوتر في جنوب سورية والقضاء عليها لافتة إلى أن الولايات المتحدة لم تف بالتزاماتها بتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بوقف الأعمال القتالية في جنوب غرب سورية.

وقالت زاخاروفا: “رغم الالتزامات المتفق عليها فشل شركاؤنا في ضمان الحفاظ على نظام لوقف الأعمال القتالية المرتكبة من قبل “المعارضة” وفي مواصلة النضال ضد تنظيمات “داعش” وجبهة النصرة والقاعدة الإرهابية وغيرها من الجماعات المدرجة على لوائح مجلس الأمن الدولي للتنظيمات الإرهابية”.

ولفتت زاخاروفا إلى أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة “يزيدون من وجودهم في منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية” مشيرة إلى الاعتداءات التي يقوم بها التنظيم بقصف بلدات ومدن في درعا والسويداء.

وقالت زاخاروفا: “إن ما يقوم به الآن الجيش العربي السوري بدعم من القوات الجوية الروسية كان يجب على شركائنا الأمريكيين أن يقوموا به منذ فترة بعيدة”.

 

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *