بعد انضمامها إلى المصالحة.. أهالي الغارية الشرقية بريف درعا يرحبون بالجيش

 

انضمت بلدة الغارية الشرقية بريف درعا إلى المصالحات، حيث أفاد مصدر ميداني بأن الأهالي تجمعوا على مدخل البلدة للترحيب بالجيش العربي السوري وشكره على تخليصهم من الإرهاب.

هذا وكان إرهابيون في قرى وبلدات أم ولد وجبيب والأصلحة والطيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب في ريف درعا الشرقي والجنوبي الشرقي، وافقوا على تسليم أسلحتهم للجيش والدخول في المصالحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *