درعا.. شكاوي من ارتفاع أجور النقل

تستمر شكوى أهالي محافظة درعا من عدم التزام وسائط النقل بالتسعيرة المحددة على أغلب الخطوط في المحافظة لاسيما خط دمشق درعا،وذكر طلاب الجامعات والموظفون القادمون من بعض قرى الريفين الغربي والشرقي أن تلك الأجور مرتفعة جدا وتصل على بعض الخطوط إلى ضعف التسعيرة المحددة، وخاصة تلك الخطوط الواصلة إلى المناطق الساخنة،وبين أحد اصحاب  تلك الوسائط أنهم يقطعون ضمن الظروف الراهنة مسافات أطول ويشترون أحياناً المحروقات من السوق السوداء، وطالب الاهالي بضرورة وضع حدّ لهذه التجاوزات  وتأمين عمل السرافيس ووسائط نقل اخرى لتغطي ساعات الدوام الرسمي، حيث إن ما يحصل حالياً هو عمل تلك الوسائط مجتمعة لسفرة واحدة تنطلق في الصباح الباكر من الريف وتعود في نهاية الدوام من مدينة درعا، وما بين هذين الوقتين لا يجد الركاب واسطة نقل تقلهم سوى السيارات السياحية الخاصة التي تتقاضى هي الأخرى أجوراً فاحشة.

من جهته أوضح المهندس وائل المفلح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في درعا أن الدوريات الرقابية تواصل عملها في متابعة مخالفات النقل الحاصلة، وقد نظمت خلال خمسة أشهر ١٥٩ضبطاً تموينياً بمخالفات تقاضي زيادة في بدل أداء خدمات نقل الركاب وعدم الإعلان عن التسعيرة أو عمل سيارات خاصة سياحية على خطوط السير، مع تنفيذ حجز في بعض الحالات التي تستدعي ذلك والتي بلغت أيضا٢٥حجزا لسيارات خاصة وعامة، وأشار المفلح إلى ضرورة تفاعل المجتمع المحلي في هذا الجانب، حيث يقوم المواطن بالمساعدة والإبلاغ عن المخالفات الحاصلة ليصار إلى ردعها لما فيه مصلحته بمنع استغلاله.

وأفاد المفلح أن شركات النقل السياحية في محافظة درعا توقفت منذ مايقارب السبع سنوات والبالغ عددها حوالي أربعة شركات نقل مع رغبة أصحابها بمنع تشغيلها على الخط بحجة خروجها عن الخدمة،ويتم العمل حاليا على تشغيل شركة القدموس لباصين على خط دمشق درعا وباص على خط درعا اللاذقية مباشر ولأول مرة في المحافظة لحل أزمة شجع بعض المستغلين من أصحاب وسائط النقل،حيث سيتم وضعها بالخدمة خلال أيام حين وصول التسعيرة المحددة من قبل وزارة النقل.

درعا || البعث ميديا|| دعاء الرفاعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *