دمشق.. 4 الجاري ملتقى (الأسواق الواعدة)

تنطلق فعاليات ملتقى الأسواق الواعدة الذي تنظمه شركة ماسة للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في الرابع من شهر تموز الحالي في فندق شيراتون دمشق، ويهدف الملتقى إلى التعريف ببعض الأسواق الواعدة التي كان لبعض التجار والصناعيين تجارب ناجحة فيها وتسليط الضوء على أهميتها في تصريف المنتجات المحلية السورية ودعم الاقتصاد الوطني إضافة إلى التعريف بآليات إقامة معارض للمنتجات السورية في الخارج وإتاحة الفرصة للشركات الراغبة في توسيع أعمالها نحو أسواق جديدة.

وتشارك هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات في الملتقى لطرح رؤيتها الجديدة في العمل وفق مديرها الدكتور ابراهيم ميدة الذي أوضح في تصريح لـ سانا أن أهم المخرجات والتوصيات التي يجب أن يحققها الملتقى هو تحديد الأسواق الواعدة أو المستهدفة بما ينسجم مع عمل الهيئة في توسيع شريحة المنتجات السورية التي يمكن أن تصل إلى هذه الأسواق إضافة إلى تحديد شريحة أوسع للدول التي ستصل إليها المنتجات السورية ولم تكن قد وصلتها في السابق.

وبين ميدة أن الظروف الحالية تحمل مفاصل إيجابية مهمة في الواقع الصناعي والتجاري والتصديري نتيجة الانتصارات الكبيرة للجيش العربي السوري ولذلك يجب وضع الأسس الأولية لآليات الدعم الممنوحة في الفترات القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *