السويداء: أهالي أم حارتين يطالبون بحل مشكلة الصرف الصحي

تختزل معاناة أهالي قرية أم حارتين الواقعة في الريف الشمالي لمحافظة السويداء معاناة أهالي قرى وادي اللوا الناجمة عن عدم تنفيذ أي مشروع للصرف الصحي في تلك المنطقة وعدم وجود أي خطوط للصرف الصحي وما يترتب على هذا الأمر من مشاكل بيئية وصحية.

ويشير المواطن رفعت حاطوم من أهالي قرية أم حارتين إلى أن اعتماد الأهالي على الجور الفنية يتسبب بالكثير من المشاكل وخاصة تسرب مياه الصرف الى الينابيع والابار بسبب طبيعة الأرض في القرية الواقعة على الحافة الشرقية لمنطقة اللجاة بالإضافة إلى ما يسببه هذا الأمر من انتشار للحشرات والقوارض خاصة خلال فصل الصيف.

هذا الواقع يؤكده المواطن وليد شهيب الذي بين أن عدم وجود أي شبكات للصرف الصحي في القرية يرتب على الأهالي أعباء مادية إضافية ناجمة عن اللجوء إلى عمليات الشفط للجور الفنية بشكل دوري.

بدوره يوضح رئيس بلدية خلخلة ليث المغوش أن تنفيذ مشروع للصرف الصحي في قرية أم حارتين وفي معظم قرى وادي اللوا مكلف جداً نظراً للطبيعة الصخرية الصعبة للمنطقة الواقعة بمحاذاة اللجاة والتي تتطلب رصد مبالغ كبيرة لأعمال الحفريات، لافتاً إلى أن عدم تنفيذ أي خطوط رئيسية للصرف الصحي خلال العقود الماضية يجعل تنفيذ شبكات فرعية أمراً غير مجد.

ويوضح المغوش أنه يتم حالياً معالجة مشكلة الصرف الصحي من خلال صهريج الشفط العائد للبلدية والذي يخدم أهالي القرى التابعة للبلدية وهي أم حارتين وذكير وحزم والصورة الكبيرة وخلخلة، مبيناً أن معالجة المشكلة بشكل نهائي تتطلب إنشاء محطة معالجة في قرية الصورة الكبيرة الواقعة في نهاية مسار وادي اللوا من جهة الشمال وهي الأكثر انحداراً من حيث طبيعة الأرض.

يشار إلى أن قرية أم حارتين تقع في منتصف الطريق الواصل بين مدينتي السويداء ودمشق وتتوسط منطقة وادي اللوا وتتبع إدارياً لمنطقة شهبا ناحية الصورة الصغيرة وتبعد عن مدينة السويداء نحو 48 كم وعن مدينة شهبا نحو 30 كم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *