الرئيس الإيراني: سنتخذ قرارات جديدة إذا لم ننتفع من الاتفاق النووي

 

صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده ستتخذ قرارات جديدة إذا لم تنتفع من الاتفاق النووي، الذي وقعته مع مجموعة دول خمسة زائد واحد، بعد انسحاب واشنطن منه.

روحاني ذكر، بعد لقائه مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في فيينا، أن إيران ستقرر بشأن مستوى التعاون مع وكالة الطاقة، محملاً الرئيس الأميركي دونالد ترامب المسؤولية عن هذا الوضع الجديد.

الرئيس الإيراني وصف العقوبات الأميركية على إيران بأنها “جريمة وعدوان”، مؤكداً أن طهران ستتجاوز مرحلة الضغوط الأميركية عليها كما فعلت في الماضي.

وأضاف بأن ترامب سيرحل وعقوباته لن تستمر ولكن التاريخ سيحاكم الأمم الأخرى ومواقفها، موضحاً أن بلاده ستبقى في الاتفاق النووي إذا ضمنت لها باقي الدول الموقعة عليه مصالحها بعد انسحاب الولايات المتحدة.

كما تطالب إيران دول الاتحاد الأوروبي بإعطاء ضمانات وتوضيح مواقفها إزاء الاتفاق النووي بعد إعلان الرئيس الأميركي انسحاب بلاده من التزاماتها بموجب الاتفاق الذي وقعته أيضاً فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *