مجموعة شعرية جديدة بعنوان لا شيء في أوانه للشاعر محمد عيسى

مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى بعنوان لا شيء في أوانه يكثف فيها رؤاه الإنسانية والاجتماعية والوطنية عبر ومضات استخدم فيها الاختصار المرتكز على أسس فنية بعيدة عن الحشو والزيادات.

المجموعة الصادرة عن دار بعل والتي تقع في 87 صفحة من القطع المتوسط يتجلى فيها قلق الشاعر من غياب الالتزام الاجتماعي بالمبادئء والقيم التي تؤءدي إلى سلامة الإنسان وتمسكه بقيمه ومنظوماته الأخلاقية.

ويتماهى عيسى مع آلام المقهورين جراء الحرب الارهابية على سورية مكثفا نصه لينتقد الضعف الذي سبب تنامي الإرهاب ودفع ثمنه الأطفال وكل من رفض السماح للمؤامرة أن تتفشى بربوع الوطن حيث قال في قصيدة بعنوان حاجز وطني.. طفلة تحبو على إسفلت الطريق وتكاغي .. لم يقترب منها أحد..أو لم يجرأ أحد على التقاطها..كانت مطمئنة.. أبوها وجدها ممددان إلى جانبها.. تزحف نحوهما فرحة..للعبة حمراء تسيل منهما على الاسفلت.

وفي قصيدة قصيرة بعنوان ج يعبر في ومضته عن تساؤل إنساني حول السبب الذي يمنع الإنسان من أن يؤءمن بالمحبة والتسامح فيقول آه أيتها الدماء..يا حفارة الشرايين..إلى متى الدوران في مكان مغلق.

وفي نص بعنوان رقم خمسة يشبه الشاعر الجنود الشهداء بأزهار الربيع التي تمتع الناظر لها ببهائها وجمالها ولكن ترحل بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *