“الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب” يدعم العراق بالحصول على حصته من مياه دجلة

أكد الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب دعمه العراق بالحصول على حصصه المائية من مياه نهر دجلة، مندداً بسياسة السدود وحجب المياه التي تقيمها الحكومة التركية على مياه دجلة والتي تؤثر سلباً على خطط التنمية البشرية والاقتصادية في العراق.

وقال الاتحاد في بيان له: إنه قد توقف عند أزمة المياه التي تعصف بالوطن العربي والاعتداءات على حصص الدول العربية من المياه ولاسيما من دول المنبع.

وأضاف الأستاذ خالد خزعل الأمين العام للاتحاد في بيان موقع باسم الاتحاد: تلوح في الأفق، الكثير من الأزمات، لكن أخطرها أصبحت واقعاً وهي أزمة المياه في العراق الشقيق نتيجة سد أليسو الذي بدأ إنشاؤه عام 2006 والذي يقع على نهر دجلة وهو سد من بين 22 سد ضمن مشروع جنوب شرق الأناضول.

وأشار البيان إلى أنه نتيجة هذه السدود التركية، فقد بدأت في السنوات الأخيرة تتردى نوعية المياه ويزداد تلوثها في العراق وذلك بسبب الاستثمار من قبل دولة المنبع تركيا، حيث أدى هذا السد إلى تقليل واردات العراق من المياه إلى أقل من /65%/ من حصته المقررة.

وأوضح الأستاذ خزعل بأن هذا السد يؤثر على أنحاء متفرقة من العراق في الشمال والوسط والجنوب، وتضرر منه  /5/ مراكز محافظات و /13/ قضاء و /21/ ناحية تقع جميعها في حوض النهر وروافده الأخرى، وهذا الوضع سيفقد الفلاحين أراضيهم الزراعية، ويؤدي إلى تدهور الإنتاج الزراعي بشكل خطير، ناهيك عن الأخطار الأخرى التي ستلحق بالعراق عامة وسكان حوض دجلة خاصة، لاسيما وأن تركيا تقع ضمن نطاق زلزالي نشيط وهناك المشروع الأكثر خطورة منه هو مشروع سد الجزيرة أمام هذا الواقع.

وختم الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب بيانه بتأكيده الوقوف بكل قوة مع الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية ومطالبته بتأمين حصة العراق من المياه وفق الاتفاقات الدولية الناظمة، ويدعم الحكومة العراقية في اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حياة المزارع العراقي، وتخفيف المخاطر التي تتهدد العراق، وكي يبق العراق من الدول العربية الرائدة في المجال الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *