بإنتاجية عالية.. أكساد تدخل أصنافاً جديدة من القمح

استنبط المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “اكساد” عشرات الأصناف من القمح الطري والقاسي وتم تسجيلها واعتمادها في كل من “سورية والعراق ولبنان والأردن والجزائر والمغرب والسودان واليمن وليبيا”.

وأسهمت هذه الأصناف في زيادة إنتاج هذا المحصول الذي يعتبر أساس الأمن الغذائي في الدول العربية حيث تقدر الزيادات الإنتاجية المتحققة بفضلها بأكثر من 15 بالمئة قيمتها أكثر من 100 مليون دولار سنويا حسب ما أكده مدير عام “اكساد” الدكتور رفيق علي صالح.

وأشار صالح في بيان أصدره المركز إلى أن وزارة الزراعة في السودان اعتمدت مؤخراً صنف القمح القاسي “اكساد 1315” وتم تسجيله رسميا للزراعة باسم “ودالبر” مبينا أن نتائج التجارب الحقلية في هيئة البحوث الزراعية السودانية والتجارب الواسعة المنفذة في حقول الفلاحين لعدة سنوات أكدت تفوق هذا الصنف الجديد.

ولفت صالح إلى أنه بالرغم من الحرارة العالية في السودان بلغ متوسط إنتاجيته 3 أطنان للهكتار الواحد ولدى بعض الفلاحين الذين شاركوا في اعمال اختبار هذا الصنف 5ر3 أطنان هكتار أي بما يعادل 20 بالمئة زيادة في الإنتاج عن الأصناف التقليدية المزروعة.

ويتميز الصنف الجديد وفق صالح بمقاومته للأمراض وخاصة الاصداء إضافة إلى تميزه بمواصفات تكنولوجية عالية وبارتفاع الوزن النوعي للحبوب مشيرا إلى أن التجارب المخبرية بينت أن نسبة البروتين به بلغت 15 بالمئة ما يجعله ممتازا لصناعة المعكرونة والخبز.

الجدير بالذكر أن “اكساد” زود وزارة الزراعة السودانية بكمية 1 طن من بذار هذا الصنف خلال فترات اختباره وأدخل ضمن برنامج إكثار البذار في ولاية واد مدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *