صور الإغتراب والألم في مجموعة «جرار الخوف ومطر ناعم»

اتفق الأدباء والنقاد المشاركون بحفل توقيع مجموعة “جرار الخوف ومطر ناعم” للشاعر رضوان هلال فلاحة على أن نصوص المجموعة ارتكزت على الحداثة بكل أسسها وأن الشاعر تماهى مع الغربة وأزمات الإنسان.

وخلال حفل توقيع المجموعة الذي أقيم في المركز الثقافي بمدينة جرمانا اعتبر منهال الغضبان رئيس المركز أن مجموعة جرار الخوف ومطر ناعم تبين أن مؤلفها ملتزم بجملة من القضايا الوطنية والنضالية وباحث بين نزعات الفكر والوجدان وفلسفة المعرفة كما تدل على أن مؤلفها متمكن من ثوابت الشعر الحديث.

على حين بين الناقد الدكتور عبد الله الشاهر أنه في أغلب النصوص الشعرية في المجموعة تبرز صورة الاغتراب والألم ومظاهر الموت وهذا قاسم مشترك مع الكثير ممن يواجهون الأزمات الإنسانية المعاصرة.

وألقت أميرة الكردي مديرة العلاقات في مؤسسة سوريانا للانتاج الإعلامي التي صدرت عنها المجموعة مختارات من نصوص الشاعر التي تناولت الهم الوطني والإنساني والاجتماعي مبينة أن النص الشعري عند فلاحة يرتكز على البنية الفنية والإيحاء الدلالي.

وتطرق الناقد أحمد هلال إلى بنية وشكل نصوص المجموعة متناولا محاولات الشاعر ضبطها إيقاعياً وبذات الوقت العمل على شعرية الحداثة ضمن مغامرة مفتوحة ترتكز على قلق الشاعر وأسئلته الوجودية معتبرا أن البنية الدرامية لا تكاد تغيب عن أغلب القصائد إضافة إلى الترميز وخطاب الضديات والثنائيات ما يضفي على القصائد حواريات الفكر والشعر ليصل إلى نتيجة أن هذه التجربة التي تستحق الوقوف عندها تقوم على شعرية الإلهام التي تعمل في قلب شعرية الحداثة.

أما الشاعر الطبيب محمد سعيد العتيق فقال “من خلال معرفتي وقربي من تجربة الشاعر رضوان وقراءاتي لإدهاشاته النقدية ومعرفته المختلفة للشكل النقدي التقليدي أدركت شاعريته المغلفة بروح شعرية وتماهيه مع الكون المغلق والمنفتح على المبصرين والعارفين وعندما نغوص في أعماق نصه الشعري وأسراره ندرك جماليته ودهشته”.

وقدم مدير موقع شام اليوم الإخباري زهير بغدادي ومديرة دار فلستينا الشجرة مي أحمد شهابي شهادات تكريم للشاعر فلاحة تقديرا لدوره الأدبي ومساهماته النقدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *