مخطط أمريكي سري لتهريب إرهابيي “الخوذ البيضاء” من سورية

 

كشف دبلوماسيون ومسؤولون في الإدارة الأمريكية أن الولايات المتحدة وكندا ودولا أوروبية، بينها بريطانيا وفرنسا، ناقشوا خططا سرية لإجلاء عناصر ما يسمى “الخوذ البيضاء” المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية من سورية، وذلك بعد افتضاح الدور التضليلي الذي لعبوه في قلب وتزييف الحقائق وبات وجودهم عديم الفائدة لمشغليهم.

شبكة “سي ان ان” الأمريكية نقلت عن مصدر دبلوماسي مطلع على القضية وعن مسؤولين اثنين في الإدارة الإمريكية منخرطين في هذه الخطط، بأن مصير نحو ألف من عناصر هذه المجموعة وعائلاتهم بات موضع تركيز مناقشات واشنطن وأوتاوا وباريس ولندن وعواصم أخرى، ومن بين الاقتراحات التي قدمت إعادة توطينهم في كندا وبريطانيا، في حين لفت مصدران آخران إلى أنه من المتوقع أن تقوم ألمانيا أيضا بأخذ البعض منهم.

مصدر دبلوماسي بين أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه أثار هذه المسألة خلال اجتماعاته بقمة الناتو في بروكسل الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن وفودا غربية أقنعت الولايات المتحدة بضرورة المساعدة لإقناع الكيان “الصهيوني” والأردن لتوفير وتأمين طرق لتهريب عناصر تلك المنظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *