الكاتبة سعاد سليمان تختزل حياتها بلوحات في جديدها “نور ونار”

تختزل مجموعة “نور ونار” الأدبية لوحات من حياة الكاتبة سعاد سليمان ترصد فيها انعكاساتها الذاتية وتحولات وتداعيات حياتها مع البيئة والمجتمع بشكل فني وتستخدم تكويناً فنياً مختلف الأجناس يتبدل بين الخاطرة والمقالة والقصة القصيرة جداً.

في المجموعة التي حملت عناوينها أرقاماً ذات دلالات معينة تقدم سليمان خلالها للقارئ ألفاظاً بطابع عاطفي كما جاء في النص رقم تسعة عبر تساؤلها في أي يوم ولدت.

وفي المجموعة تقدم سليمان بنيات وسرداً فنيين يتناولان مضامين شتى كجرائم الإرهابيين في أكثر من بلد عربي وما ترك ذلك في نفسها من ألم وجراح لتصل إلى الواقع العربي الحالي الذي يعاني من المؤامرات.

وتتحدث سليمان في أحد نصوص المجموعة عن بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري عبر حديثها عن جارها الضابط في الجيش الذي رسمت في صورته كل ما تراه شجاعا وبهيا.

وتعطي الكاتبة في المجموعة صورة عن حياة المرأة الواقعية بأصغر تفاصيلها بطرح أدبي لا يتخلى غالباً عن أسسه ومكنوناته وركائزه كما جاء في أكثر من نص كما أن القارئ للمجموعة سيجدها ترتبط ببعضها بصورة منطقية لأنها تروي جزءاً من مذكرات الكاتبة وقليلا من حياة من تعرفهم.

الكتاب صادر عن دار أرواد للطباعة والنشر والتوزيع في طرطوس ويقع في 87 صفحة من القطع المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.