دورة حول الإلقاء الصوتي والإيماء الجسدي للمختصين برياض الأطفال

تركزت الدورة التدريبية التي نظمها المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بمشاركة نخبة من الموجهين التربويين والمختصين برياض الأطفال على مهارات الإلقاء الصوتي والإيماء الجسدي وشروط التعليم التي وضعها العالم التربوي روبرت غانغ والمتعلقة بجذب الانتباه ومعرفة الأهداف وربط المعلومات وتعزيز عملية الحفظ استعدادا لنقلها إلى مجال العمل.

وتهدف الدورة التي تستمر ستة أيام إلى التعريف باحتياجات الأطفال وحقوقهم لتمكين الأهل من التعامل مع أطفالهم ضمن الفئة العمرية منذ الولادة وحتى عمر ثماني سنوات وتطوير شخصياتهم بشكل متكامل، إضافة إلى اكتشاف اتجاهات الأطفال وميولهم وكيفية تلبية احتياجات الأطفال.

مديرة المركز كفاح حداد بينت أن الهدف الرئيسي للدورة رفع القدرات والسوية التدريبية للفريق المركزي الذي سيقوم بدوره بتعميم هذه الخبرات إلى باقي المحافظات، مشيرة إلى أهمية نشر الوعي المجتمعي للنهوض بواقع الطفولة في سورية وخاصة بعد الحرب التي تعرض فيها الطفل لضغوط كبيرة ما تطلب حمايته من تداعياتها.

ويبلغ عدد المشاركين في الدورة عشرين متدربا يتلقون تدريباتهم من خلال 50 ساعة.

يشار إلى أن المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة يعمل على تدريب الأطر القيادية المختصة والعاملين وتأهيلهم وإجراء البحوث والدراسات التقييمية حول الطفولة المبكرة وتطويرها وإقامة دورات تدريبية محلية وإقليمية إضافة إلى تطوير وتحديث مناهج رياض الأطفال بما ينسجم مع المستجدات التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *