مستنكرين الاعتداء على السويداء.. فعاليات دينية ووجهاء: لن تنال من عزيمتنا

استنكرت الفعاليات الدينية والوجهاء في السويداء الاعتداءات الإرهابية على المدينة وعدد من قرى ريفي المحافظة الشرقي والشمالي، والتي تسببت باستشهاد وجرح عدد من المواطنين.

شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين حكمت الهجري صرح بأن الاعتداءات الإرهابية على السويداء، اليوم، جريمة تستهدف النيل من أجواء الهدوء والأمن والأمان التي تنعم بها المحافظة، وتضاف إلى سجل الحقد الأسود للمجموعات الإرهابية التي انكسرت أمام صمود السوريين.

الشيخ الهجري لفت إلى أن أبطال الجيش العربي السوري، بالتعاون مع الأهالي، أفشلوا كل مخططات الأعداء، وما حدث صبيحة هذا اليوم لن يزيد أبناء السويداء إلا قوة ووحدة وتماسكاً وإيمانا بالله والوطن رغم حقد الحاقدين والمجرمين والإرهابيين الجبناء.

راعي الكنيسة الإنجيلية بالسويداء القس سميح الصدي وصف الاعتداءات الإرهابية بأنها جبانة ولا تمت للإنسانية بأي صلة، وتعبر عن ثقافة القتل والإجرام والإرهاب لمنفذيها.

وأكد أن كل محاولات أعداء الوطن لن تفلح في النيل من عزيمتنا وإصرارنا ولن يتمكن الإرهابيون ومشغلوهم من إخماد الروح الوطنية والمعنوية مهما تغولوا في حقدهم وإجرامهم.

من جهته، أوضح عضو المكتب التنفيذي لاتحاد علماء بلاد الشام الشيخ كميل نصر بأن محافظة السويداء، بشيبها وشبابها ونسائها وأطفالها الذين تربوا على حب الوطن والدفاع عنه، لن يحيدوا عن طريق النضال والصمود مهما بلغ حقد وإجرام هؤلاء الإرهابيين المرتزقة وفكرهم الوهابي الأسود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *