حمص.. آراء وتطلعات نحو انتخابات مجالس الإدارة المحلية

بكثير من الأمل والتفاؤل يتطلع الشارع الحمصي نحو انتخابات مجالس الإدارة المحلية المقررة في 16 أيلول القادم متوسمين بالمرشحين حرصهم على تحسين الواقع الخدمي وغيرتهم على وطنهم والنهوض به من جديد.

مجموعة متنوعة من آراء الشارع الحمصي تحدثت حول الانتخابات والتطلعات المرجوة لإيصال صوتهم للجهات المعنية وحل مشكلاتهم، حيث دعا المواطن شعيب الخضر للمشاركة بالتصويت وانتقاء المرشح الأفضل والاستفادة من التجربة السابقة لهذه المجالس وتجديد الثقة بمن أثبت جدارة واستبعاد من لم يكن بمستوى الثقة.

ورأى المواطن بسام الضاهر أن من واجبات المجالس المنتخبة أن تعمل على وضع حد للتجاوزات والمخالفات القانونية التي حدثت خلال الأزمة على يد بعض المستغلين من أصحاب النفوس الضعيفة.

في حين لفت المواطن نادر طه إلى ضرورة أن يضع أعضاء المجالس المحلية نصب أعينهم أن يعملوا لما فيه خير المواطن والوطن وتذليل العقبات التي تحول دون تطوره وتقدمه وإعادة إعماره.

وأكدت هيام الدوير “موظفة” على ضرورة أن تكون الانتخابات نزيهة وأن يأخذ المرشحون على عاتقهم مصلحة المواطن والتخلص من تراكمات الأزمة التي مرت بها سورية.

وأشارت المدرسة هدى العمر من تلكلخ إلى ضرورة الاهتمام بالأرياف والعمل على تحسين الواقع الخدمي فيها وخاصة إيصال المياه والمازوت بالشتاء لكل المناطق الريفية والاهتمام بخدمات المواطنين بشكل عام وبشكل خاص بالريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *