بعمر الزهور.. طالب سوري الثالث عالميا بالحساب الذهني

احتل الطالب حسن عبد اللطيف البالغ من العمر 7 سنوات المرتبة الثالثة على مستوى العالم خلال مشاركته في أولمبياد الحساب الذهني الذي أقيم في ماليزيا في الـ 22 من الشهر الجاري بمشاركة خمس وعشرين دولة.

وقال الطالب حسن: كما الجندي يحمل بندقية للدفاع عن الوطن كذلك نستطيع أن ننتصر بالعلم والمعرفة، مبينا أن هدفه من المشاركة بالاولمبياد رفع علم سورية عاليا تزامنا مع الانتصارات التي يحققها ابطال الجيش العربي السوري لحماية الوطن من الإرهاب.

الأستاذ في الحساب الذهني علي حسين حمدان أكد أن هذا الانجاز يسلط الضوء على القدرات العقلية والطاقات المتميزة لاطفالنا وقدرتهم على منافسة أطفال العالم ويجب أن نؤمن بها ونسعى إلى تطويرها والبناء عليها واستثمارها في مختلف المراحل التعليمية.

وعن مراحل الاستعداد التي سبقت هذه المسابقات أوضح حمدان أنه تم التواصل والتنسيق مع إدارة المسابقة بماليزيا وتم اختيار الطالب حسن من بين الأطفال الخمسة المشاركين في المسابقة لقدرته على القيام بالعمليات الحسابية بسرعة وبدقة متناهية إضافة إلى دقة الإجابة لديه منوها بالمساعدة التي قدمتها مؤسسة “علمني” وجمعية حقوق الطفل من أجل الذهاب إلى ماليزيا.

وبين حمدان أن هذا الانجاز يؤكد للعالم أن سورية ستبقى البلد الذي يضم طاقات وإمكانات وعقولا قادرة على المنافسة في كل المجالات.

جواد عبد اللطيف والد حسن تلقى خبر تحقيق ولده المرتبة الثالثة في أولمبياد الحساب الذهني على مستوى العالم ورفع علم بلاده عاليا بفخر واعتزاز مؤكدا على متابعة تدريبه حتى الانتهاء من كل مراحل برنامج الحساب الذهني حيث كان يتدرب منذ كان عمره خمس سنوات ولقي رعاية واهتماما ضمن الأسرة التي شجعته على متابعة تدريبه للحصول على مراكز متفوقة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *