بيونغ يانغ تصنع صواريخ جديدة قادرة على ضرب أمريكا

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية كشفت عن دلائل بقيام كوريا الشمالية ببناء صواريخ باليستية جديدة قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين على دراية بمعلومات استخبارية جديدة، أن الإنتاج يتم في المصنع، حيث تم إنتاج أول صواريخ عابرة للقارات في كوريا الشمالية، وأن هذه الاستنتاجات جاءت على أساس استخباراتي، والتي تم جمعها في غضون أسبوعين، وكذلك صور الأقمار الصناعية.

هذا، وذكر أن كوريا الشمالية، بصدد بناء واحد أو اثنين من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، تعمل بالوقود السائل، في مجمع للإنتاج بالقرب من بيونغ يانغ.

وكان ترامب، وكيم جونغ أون، اتفقا في اجتماع 12 حزيران، على نزع السلاح النووي من لكوريا الشمالية والضمانات الأمنية لهذا البلد. ومع ذلك، لم يكن في بيان القادة، هناك أي اتفاقات محددة حول توقيت وتفاصيل هذه العملية. عند عودته من القمة، ذكر ترامب أن كوريا الشمالية لم تعد تشكل تهديداً نووياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *