32 لوحة تهم الانسانية في معرض الفنان بسام بحري

اختار الفنان التشكيلي بسام بحري أن يقدم تجربته الفنية الجديدة عبر معرض فردي في المركز الثقافي بأبو رمانة ليتعرف على نتاجه الفني جمهور الفن التشكيلي في دمشق قادما من مدينته طرطوس بعد أن قدم فيها العديد من المعارض الفردية وشارك في كثير من المعارض الجماعية.

اتسمت لوحات المعرض الـ23 ببساطة الأسلوب والتقنية ما أعطاها سمة الفطرية البعيدة عن المدارس الفنية الأكاديمية مع محاولات الفنان للتعبير عن عدة مواضيع مقتربا تارة من التكعيبية وتارة أخرى من التعبيرية والرمزية ما جعل اللوحات المعروضة متنوعة بصرياً.

عن تجربته والمعرض قال الفنان بحري “اتقنت الأسلوب الواقعي عبر الممارسة والاجتهاد دون الانتساب إلى أكاديمية فنية وأحببت في هذا المعرض الفردي الأول لي في مدينة دمشق أن أقدم أسلوبا فنيا خاصا فمزجت بين التكعيبية والتعبيرية لأقدم رسائل خاصة تهم الإنسانية عبر لوحاتي مع تنوع في عناصر الحياة”.

وتابع الفنان بحري ” إقامة معرضي في مدينة دمشق تشكل فرصة بالنسبة لي للاطلاع على تجارب الفنانين الآخرين في هذه المدينة، الى جانب تعريفهم مع الجمهور بتجربتي الفنية وإقامة نقاشات نتبادل من خلالها الخبرات والأفكار والرؤى الفنية”.

الفنان التشكيلي بسام البحري درس الفن دراسة خاصة وله خمسة معارض فردية في مدينة طرطوس وعدة مشاركات في معارض جماعية بعدة محافظات ويكتب الشعر بمختلف أنواعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *