لقاء حواري في المخيم الشبيبي المركزي للمتفوقين والمتميزين ببلودان

نظم المخيم الشبيبي المركزي للمتفوقين والمتميزين الذي تقيمه قيادة اتحاد شبيبة الثورة في ثانوية شفيق جبري بمنطقة بلودان في ريف دمشق، لقاءاً حوارياً بحضور أمين فرع الحزب ومحافظ ريف دمشق، حيث تفاعل الرفاق الشبيبيين، وطرحوا العديد من الأفكار والتساؤلات حول جملة من المسائل المتعلقة بأنشطة المخيم وانطباعاتهم الإيجابية، إضافة لعدد من المسائل التي تهم الشباب ولاسيما في المرحلة القادمة من إعادة الإعمار والدور الجديد المنوط بالشباب لإعادة بناء سورية المتجددة.

وأبدى المشاركون سعادتهم بالمشاركة في هذا المخيم الذي يجمع الشباب من مختلف المحافظات السورية ويتضمن أنشطة عديدة مفيدة ومشوقة.

أمين فرع ريف دمشق للحزب الرفيق رضوان مصطفى قال: إن الشبيبة بالفعل هي نور ونار وأن هؤلاء الشباب المشاركين في هذا المخيم هم أبناء سورية ويمثلون النسيج الوطني السوري الذي انتصر على الإرهاب، وقال: أتيتم من كل المحافظات لتكونوا مع منظمتكم التي تعمل باستمرار لإقامة المخيمات الشبيبية فور تحرير المناطق مباشرة وأضاف: هذا المخيم أصبح تاريخياً في منطقة بلودان كي تقضوا كشباب أفضل الأوقات. متمنياً للمشاركين بمستقبل زاهر وأن يكونوا قادة هذا المستقبل في كل المجالات بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

بدوره كشف علاء الدين ابراهيم محافظ الريف للمشاركين بالانطباع الإيجابي الذي تركه هذا الحضور على المهرجان وجمهوره الكبير وبالجهود التي بذلها القائمون على المخيم.

موضحاً أن اختيار منطقة بلودان مكاناً لفعاليات هذا المخيم يكمن بأن الجيش العربي السوري حررها بعد أن تعرضت للإرهاب والتدمير من قبل المجموعات الإرهابية ثم عاد إليها سكانها وعادت إليها الحياة ثانيةً وذلك يمثل عنواناً للانتصار على الإرهاب وأضاف أن هذا المخيم يعد أيضاً إعلاناً للانتصار من خلال مشاركة الشباب في فعاليات مهرجان بلودان داعياً المشاركين لحضور حفل تكريم أسر الشهداء الذي يقام ضمن فعاليات مهرجان بلودان.

وحضر اللقاء الرفاق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة وعبد المنعم صوا عضو قيادة الاتحاد قائد المخيم ومحمد كبتولة عضو قيادة فرع ريف دمشق للحزب وأحمد عريشة أمين فرع ريف دمشق للشبيبة ومدير منطقة بلودان وأمين شعبة الحزب بالمنطقة.

البعث ميديا/ سنان حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *