استمرار العمل في حلب لتأهيل البنى التحتية والإقلاع بالمشاريع التنموية

تواصل الورشات الفنية في محافظة حلب عمليات تاهيل البنى التحتية في الاحياء التي طالها الارهاب عبر ترحيل الانقاض وفتح الشوارع والطرقات وتأهيل شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء وتوفير المستلزمات الضرورية للمواطنين العائدين عبر خطط اسعافية سريعة.

وأشار مدير مدينة حلب نديم رحمون الى ان المدينة تنفذ خطة تدخل اسعافي في الأحياء التي طالها الإرهاب تتضمن شقين الشق يتعلق الاول بترحيل الأنقاض وإعادة فتح المحاور الرئيسة وترميم الأرصفة والأردفة والمنصفات والمنظومة المرورية وتأهيل الحدائق أما الثاني فيهدف إلى تأهيل المناطق الصناعية.

وبين رحمون أنه منذ تحرير الاحياء الشرقية من مدينة حلب عام 2016 وحتى الآن تم تنفيذ 382 مشروعا ضمن خطة التدخل الإسعافي ووصل إجمالي  المبالغ التي رصدت للمشاريع إلى 22.78 مليار ليرة.

وأوضح رحمون أنه في عام 2017 تم التخطيط لـ 147 مشروعا بلغت كلفتها 7 مليارات ليرة سورية تم الانتهاء من تنفيذ 141 مشروعا منها بتكلفة 6.65 مليارات ليرة وفي عام 2018 تم البدء بـ 191 مشروعا تم الانتهاء من تنفيذ 46 مشروعا منها بقيمة 3.13 مليارات ليرة وذلك بالتعاون مع كل شركات ومؤسسات القطاع العام لزج خدماتها في مشاريع العمل وفق الاختصاصات.

ولفت رحمون إلى أنه تم إنجاز معظم المشاريع المقررة من إجمالي 200 مشروع مصدق بقيمة 10 مليارات ليرة وأن ادنى نسبة انجاز لبعض المشاريع هي 50 بالمئة بفضل الجهود المبذولة من كل الجهات.

بدوره ذكر حميد كنو عضو المكتب التنفيذي لقطاع الشؤون الاجتماعية والعمل والثقافة والإعلام ومجالس المدن أنه منذ اللحظة الأولى لإعادة الأمن والاستقرار لريف مدينة حلب تم التوجه مباشرة لتأمين المستلزمات الضرورية والاسعافية للأهالي في الأرياف التي كانت تحت وطأة الإرهاب ومن ثم التوجه لاعادة اعمار ما خربه الارهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *