تظاهرات الغضب تعمّ الأراضي المحتلة لإسقاط قانون “الدولة اليهودية”

ذكرت وكالة وفا أن المظاهرات الغاضبة عمت عدة بلدات داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 تنديداً بالقانون العنصري الإسرائيلي الجديد المسمى قانون “الدولة القومية اليهودية”.

وانطلقت بدءاً من بلدات الجليل والمثلث بمشاركة القوى الوطنية والفعاليات الشعبية رافعين الأعلام الفلسطينية والشعارات التي تشدد على مواصلة النضال حتى إسقاط القانون العنصري وتؤكد رفض الفلسطينيين لهذا القانون الذي أقره كنيست الاحتلال في 19 تموز الماضي والذي يستهدف الوجود القومي والحضاري والإنساني في فلسطين المحتلة ويكرس احتلال القدس ويجعل اللغة العربية لغة ثانوية ويشرع الاعتداءات ضد الفلسطينيين.

وتأتي هذه المظاهرات بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ضمن سلسلة الخطوات التي أقرتها للتصدي لقانون “الدولة القومية اليهودية” في حين تنظم يوم غد الأحد وقفتان احتجاجيتان إحداهما عند مفترق الناعمة قرب شفا عمرو في منطقة الجليل الأسفل وأخرى في مدينة الرملة بالإضافة لمسيرة سيارة في الثامن من شهر آب الجاري تنطلق من بلدة كفر قرع الساعة 8 صباحا وتختتم بمظاهرة أمام مبنى كنيست الاحتلال بالتزامن مع انطلاق حملة التوقيع على عريضة النصف مليون المطالبة بإسقاط قانون “الدولة القومية اليهودية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *