خلال شهر.. مساعدات وخدمات طبية لـ 300 ألف شخص في ريف درعا

استفاد 300 ألف شخص من المساعدات الإغاثية والخدمات الطبية لأهالي قرى وبلدات ريف درعا التي حررها الجيش العربي السوري من التنظيمات الإرهابية.

وأشار رئيس فرع الهلال الأحمر السوري بدرعا الدكتور أحمد المسالمة إلى أن الفرع بدعم من برنامج الغذاء العالمي أوصل 64 ألف سلة غذائية و64 ألف كيس طحين لـ 26 قرية وبلدة في أرياف درعا الشرقية والغربية والشمالية منذ الـ 2 من تموز الماضي حتى الـ 2 من آب الحالي.

وبين المسالمة أن كوادر وفرق فرع الهلال الأحمر العربي السوري بدرعا تمكنوا من الاستجابة الإنسانية متعددة الأوجه ما بين دعم بالمواد الإغاثية وتقديم الخدمات الطبية المتنوعة والوصول إلى 300 ألف شخص خلال شهر، مشيرا إلى أن الفرع مستمر بتقديم المساعدات لجميع مناطق محافظة درعا.

ولفت المسالمة إلى أن القرى والبلدات في أرياف درعا التي وصلت إليها المساعدات الإغاثية والإنسانية هي ابطع وداعل ومدينة الحراك وعلما والصورة والغارية الغربية والغارية الشرقية والمليحة الغربية والمليحة الشرقية وأم ولد والجيزة والمسيفرة والكرك وناحتة وكحيل والسهوة وأم المياذن ونصيب وغصم ومعربة وبصرى الشام واليادودة وتل شهاب وخراب الشحم ومدينة نوى ومنطقة درعا البلد.

من جهته ذكر محمد رامي الأحمد قائد فرق الإسعاف في فرع الهلال الأحمر بدرعا أن الفرع جهز 3 عيادات متنقلة جابت قرى ريف درعا المحررة والتي قدمت يوميا خدمات طبية لأكثر من 1500 شخص، مشيرا إلى أنه تم أيضا توزيع الأدوية المزمنة وأدوية الأطفال والمضادات الحيوية والضماد الإسعافي، لافتا إلى جاهزية سيارات الإسعاف البالغة 7 سيارات لنقل الحالات التي تحتاج إلى العلاج داخل المشافي.

وحررت وحدات الجيش العربي السوري ريف درعا من التنظيمات الإرهابية بينما رضخت المجموعات المسلحة في العديد من القرى والبلدات تحت ضغط العملية العسكرية وقامت بتسليم أسلحتها للجيش الذي قام بتأمين المواطنين في منازلهم وتمشيط قراهم وبلداتهم وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *