الحزب الشيوعي التشيكي: واشنطن وحلفاؤها متورطون بنشر الإرهاب في العالم

في بيان له، رفض الحزب الشيوعي التشيكي المورافي السياسات العدوانية للولايات المتحدة، وأكد تورط واشنطن وحليفتيها بريطانيا وفرنسا في إيجاد ودعم المجموعات الإرهابية في العالم بهدف استخدامها ضد الحكومات الشرعية في الدول الأخرى غير أن هذه المجموعات ترتد في نهاية الأمر ضدها.

وطالب الحزب بإعادة تقييم النظام الامني العالمي بما في ذلك موضوع استمرار عضوية تشيكيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) مؤكدا أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية الأكبر عن الحرب الجارية في أفغانستان.

وأشار الحزب في بيانه إلى مقتل ثلاثة عسكريين تشيكيين في أفغانستان أمس وقال: “يبدو من الواضح الآن كيف تزداد في العالم الحروب الفاقدة للمعنى والتي لا تنفذ من أجل تأمين حياة لائقة للبشر للعيش بسلام وإنما لمصالح خاصة” داعيا إلى سحب العسكريين التشيكيين الموجودين في البعثات العسكرية الأجنبية من دون تفويض من الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *