مسؤول أمريكي: الموساد وراء اغتيال الدكتور عزيز إسبر

 

رجحت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن يكون جهاز الاستخبارات الصهيوني “الموساد” هو من ارتكب جريمة اغتيال الدكتور عزيز إسبر، مدير مركز البحوث العلمية في مصياف، باستهداف سيارته بعبوة ناسفة.

الصحيفة نقلت عن مسؤول كبير في وكالة استخبارات بمنطقة الشرق الأوسط، لم تكشف عن هويته، أن جهاز “الموساد” هو من زرع المتفجرات داخل سيارة العالم السوري، مشيرا إلى أن هذه هي المرة الرابعة على الأقل، خلال ثلاث سنوات، التي يغتال فيها الكيان مهندسا مختصا في مجال الأسلحة على أرض أجنبية.

كما لفتت الصحيفة إلى أن رئيس وزراء كيان الاحتلال وحده المخول بالموافقة وإعطاء التصريح لجهاز الموساد بتنفيذ عمليات الاغتيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *