وحدات الجيش تواصل انتشارها على اتجاه بادية السويداء

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم انتشارها على محاور عملها على اتجاه بادية السويداء بالتزامن مع تنفيذ عمليات على أوكار ومقار إرهابيي “داعش” فيها وتمشيط مساحات واسعة منها لتطهيرها من البؤر المتبقية من التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

,تابعت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدمها وانتشارها على بعض المحاور إلى عمق 15 كم من الريف الشرقي والشمالي الشرقي للمحافظة مع سيطرتها على عدد من التلال والمناطق الحاكمة ما جعلها تسيطر ناريا على مساحات واسعة في عمق البادية شرقا مع قصفها لتحركات إرهابيي “داعش” وتجمعاتهم وأوكارهم فيها بشكل مركز عبر سلاح الجو والمدفعية والدبابات وتكبيدهم خسائر فادحة في العتاد والأفراد.

ونفذ “سلاح الجو بعد ظهر اليوم ضربات مركزة ودقيقة على مقر تمركز وقيادة لإرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة قبر الشيخ حسن شرق خربة الامباشي بنحو 20 كم في عمق بادية السويداء ما ادى الى مقتل أكثر من 70 ارهابيا وتدمير سيارات واليات دفع رباعي واسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

وبسطت وحدات الجيش والقوات الرديفة “سيطرتها على مناطق الطمثونة وحاوية العبد ووادي اللحف وارض الزبيريات ورسوم المناطير ووداي الشام وراس الجمرة في الريف الشرقي والشمالي الشرقي والجنوبي الشرقي لمحافظة السويداء”.

كما تصدت وحدات من الجيش والقوات الرديفة لمحاولات تسلل لإرهابيي داعش باتجاه بعض محاور انتشارها حيث دارت اشتباكات عنيفة على اتجاه منطقة الحصن وارض الكراع وأوقعت في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين وأجبرت الآخرين على الفرار إلى عمق البادية.

ويتخذ إرهابيو تنظيم “داعش” من منطقة البادية الوعرة شمال شرق السويداء حيث توجد آخر تجمعات للتنظيم التكفيري في جنوب سورية منطلقا لهجماتهم الإرهابية والاعتداء على القرى والتجمعات السكنية بريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *